هل ستعود كاردانو للصعود من جديد؟

هل ستعود كاردانو للصعود من جديد؟

هل ستعود كاردانو للصعود من جديد؟

هل ستعود كاردانو للصعود من جديد؟

Investing.com  – بعد تقارير عن احتمال وجود مشكلة المزامنة في شبكة الاختبار، أصبحت كاردانو، وهي ثالث أكبر سلسلة كتلة من حيث القيمة السوقية، فى مرمى النيران.

ظلت شبكة ألونزو- تستنت (شبكة الاختبار) تدعم العقود الذكية منذ بداية سبتمبر بنجاح . وأعلن فريق تطوير أن الهارد فورك سيصبح على الشبكة الرئيسية في 12 سبتمبر والآن يتطلع مجتمع كاردانو لهذه الخطوة التي ستفتح الأبواب أمام ديفى و دابس للدخول إلى للشبكة.

ومع ذلك، أعرب أنتوني ساسانو، أحد الداعمين للإيثيريوم، عن انتقاده لكاردانو في العديد من التغريدات التي نشرها في 4 سبتمبر، مشيرًا إلى مشاكل المزامنة في التبادل اللامركزي (DEX) مينى سواب، الذي يعتمد على تقنية كاردانو. وتم إطلاق مينى سواب في 4 سبتمبر كأول تطبيق دابس على شبكة اختبار كاردانو.

غالبًا ما تتمثل مشكلة التزامن فى أن العديد من المستخدمين لا يستطيعون التفاعل مع برنامج أو بروتوكول في نفس الوقت. وفي حالة كاردانو من المحتمل أن تكون المشكلة بسبب عدم كفاءة  “آلة كاردانو الافتراضية”  التي يتم من خلالها تنفيذ جميع العقود الذكية.

كما يتضح من إحدى لقطات الشاشة التي نشرها ساسانو، حدوث خطأ في المعاملة عندما حاول المستخدم تبادل رمزه المميز. وأعرب بعض أعضاء مجتمع عن قلقهم من أن منصة مينى سواب يمكنها فقط معالجة معاملة واحدة لكل كتلة، مما يجعل النظام غير فعال.

وردًا على هذه المشكلة، صرح تشارلز هوسكينسون، مؤسس كاردانو، في مقطع فيديو أن وصف التزامن بأنه يعانى من مشكلة يعد وصفًا غير دقيق للمشروع: “المشكلة أن الناس مجالنا هذا يتبعون المبدأ الذي يقول: إذا لم تدعم قضيتي أو لم أجد طريقة لتحقيق الهدف من قضيتي، فإن ما قمتَ ببنائه يكون عديم الفائدة تمامًا – إلى الأبد – وأنه مجرد لعبة. وبعد ذلك يتحدثون بغرور دون حتى أن يفهموا ما يقولونه.”

وفقًا لمخترع كاردانو، فإن بناء نظام لامركزي وقابل للتوسع يعد مهمة صعبة.

في هذه الأثناء، أعرب مطور كاردانو IOHK في تغريدة عن “المعلومات الخاطئة” المزعومة فيما يتعلق بنهج دفتر الحسابات الخاص بكاردانو. ولكن معامل صنداى سواب، وهي منصة تداول تعتمد على تقنية  كاردانو، تناولت تلك المخاوف بشأن كاردانو في منشور لها على مدونة على ميديوم.

ووفقًا للمقال، كان من الممكن إجراء مئات المعاملات لكل كتلة. وصرحت صنداى سواب أيضًا أن المركزية كانت إحدى طرق حل المشكلة. في الوقت نفسه، أعلنت ديكس أن المشكلة التي حدثت في شبكة الاختبار لا تعني انهيار كاردانو.

“بالنسبة للأشخاص الذين يدعون أن هذه هي نهاية كاردانو: فهذا أمر مستبعد للغاية. إن استدعاء حالة واحدة حدثت أثناء التجارب في الأيام الأولى للنظام وتصويرها على أنها أمر يبشر بزوال كاردانو هو في أحسن الأحوال سذاجة وفي أسوأ الأحوال هو تفكير مريض”.

وفقًا لبيانات Investing.com ، فقدت  كاردانو حوالي 10 بالمائة من قيمتها في آخر 24 ساعة من التداول. ومع ذلك ، فإن ADA ليست العملة الرقمية الوحيدة التي هبطت. باستثناء سولانا، فإن أفضل 10 عملات رقمية أخرى مثل و وبولكادوت و كلها استقرت في المنطقة الحمراء يوم الثلاثاء.

نظرة للعملات الرقمية هذا الشهر: 

نظرة على انطلاقة ريبيل:

عوامل عليك مراقبتها، لإنه تحمل مؤشرات الصعود:

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword