ملخص: أوساط المخابرات الأمريكية لا تزال منقسمة بشأن منشأ كوفيد-19

ملخص: أوساط المخابرات الأمريكية لا تزال منقسمة بشأن منشأ كوفيد-19

ملخص: أوساط المخابرات الأمريكية لا تزال منقسمة بشأن منشأ كوفيد-19

ملخص: أوساط المخابرات الأمريكية لا تزال منقسمة بشأن منشأ كوفيد-19

من تريفور هانكت

واشنطن (رويترز) – قال مسؤولون في ملخص رفعت عنه السرية يوم الجمعة إن أوساط المخابرات الأمريكية لا تزال غير قادرة على حسم الخلافات بشأن المنشأ المحدد للفيروس المسبب لمرض كوفيد-19، ليبقى الجدل دون أي حسم بشأن ما إذا كانت حادثة في مختبر صيني لها صلة بهذا الأمر.

وصدر التقرير من مكتب مدير المخابرات الوطنية استجابة لطلب من الرئيس جو بايدن لإجراء تحقيق في الأمر. وأشار التقرير إلى أن الوصول إلى إجابات مرضية بشأن منشأ الفيروس الذي أودى حتى الآن بحياة 4.6 مليون شخص منذ تفشيه حول العالم لا يزال أمرا بعيد المنال.

وقال بايدن في بيان بعد صدور الملخص “معلومات حيوية بشأن منشأ تلك الجائحة موجودة في جمهورية الصين الشعبية لكن من البداية عمل مسؤولون حكوميون في الصين على منع المحققين الدوليين وأفرادا من مجتمع الصحة العامة العالمي من الوصول إليها”.

وتختلف أجهزة داخل أوساط المخابرات الأمريكية بشأن منشأ فيروس كورونا المستجد. وذكر الملخص أن العديد من تلك الأجهزة يظن أنه جاء من “تعرض طبيعي لحيوان مصاب بالفيروس أو بفيروس شبيه”.

لكن الملخص أشار إلى أن “الثقة منخفضة” في هذا الاستنتاج. ولم تتمكن أجهزة مخابرات أخرى من الخروج برأي قاطع في منشأ الفيروس.

لكن جهة للمخابرات لديها “ثقة متوسطة” في أن العدوى البشرية الأولى بكوفيد جاءت على الأرجح بسبب “حادث مرتبط بعمل من المحتمل أن تكون تجارب وتعامل مع الحيوانات قد تم به أو جمع عينات من معهد ووهان للفيروسات”.

وخلص ذلك التقرير إلى أن المحليين لن يتمكنوا من تقديم “تفسير أكثر حسما” دون معلومات جديدة من الصين مثل عينات سريرية وبيانات وبائية عن حالات الإصابة الأولى.

وكانت الصين قد قللت من شأن نظرية تسرب كوفيد-19 من معمل فيروسات تابع للدولة في ووهان ودفعت بنظريات مضادة مثل تسرب الفيروس من معمل في فورت ديتريك بولاية ميريلاند الأمريكية في عام 2019.

(إعداد ليليان وجدي وسلمى نجم للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword