مصادر: طاقة الإماراتية تكلف مستشارين للتخارج من أصول نفط وغاز في كندا

مصادر: طاقة الإماراتية تكلف مستشارين للتخارج من أصول نفط وغاز في كندا

مصادر: طاقة الإماراتية تكلف مستشارين للتخارج من أصول نفط وغاز في كندا

مصادر: طاقة الإماراتية تكلف مستشارين للتخارج من أصول نفط وغاز في كندا
© Reuters. عاملان أمام لافتة تحمل شعار شركة طاقة على محطة وقود في القاهرة – صورة من أرشيف رويترز

(رويترز) – قالت مصادر مطلعة لرويترز يوم الأربعاء إن شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) كلفت مستشارين ببيع كافة أصولها المنتجة للنفط والغاز في كندا في إطار مسعى لخفض بصمة الشركة الكربونية.

ووفقا لمحللين في آي.إتش.إس ماركت، فإن هذه الأصول قد تجلب ما يقدر بنحو 1.5 مليار كندي (1.8 مليار دولار).

يأتي قرار الشركة المملوكة للدولة بالتخارج الكامل من كندا بعد إعلانها مراجعة لأصول النفط والغاز البحرية والبرية هذا الشهر وهي أصول منتشرة في كندا وهولندا وبحر الشمال في بريطانيا وإقليم كردستان العراق.

وتسعى الشركة للتوسع في قطاع توليد الكهرباء (SE:) بينما تخفض عبر بيع أصول الوقود الأحفوري.

وقالت المصادر إن طاقة تعمل مع تيودور بيكرينج هولت آند كو وجيفريز لبيع أصولها في كندا.

ووفقا لوثيقة بيع اطلعت عليها رويترز فإن الشركة ستقدم عروضا بالمعلومات السرية للأطراف المهتمة في أكتوبر تشرين الأول.

وأنتجت أصول طاقة في كندا نحو 73 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا في العام الماضي أي ما يمثل أكثر من 60 بالمئة من محفظة النفط والغاز الخاصة بالشركة خلال 2020. وتقول الشركة إنها من بين أكبر 15 منتجا للنفط في كندا وفقا لأحجام الإنتاج.

واشترطت المصادر عدم ذكر هويتها لأن مناقشات البيع سرية. ولم ترد طاقة أو تي.بي.إتش أو جيفريز على طلبات من رويترز للتعقيب.

تأتي الخطوة التي اتخذتها طاقة بعد تخارج منتجي نفط أجانب آخرين من كندا في الأعوام الأربعة الماضية بسبب مخاوف تتراوح بين ارتفاع تكاليف الإنتاج والانبعاثات وقلة رأس المال.

ومنذ 2016، باع منتجو نفط أجانب منهم إكسون موبيل ورويال دتش شل وجابيكس وغيرهم أصولا في كندا تزيد قيمتها على 33 مليار دولار.

وشهدت طاقة تراجعا كبيرا في إيرادات عمليات النفط والغاز في العام الماضي بسبب تضرر الطلب من جائحة كوفيد-19. وسجلت وحدتها للنفط والغاز خسارة بلغت 1.52 مليار درهم إماراتي العام الماضي كما انخفضت الإيرادات الأساسية 71 بالمئة.

كانت رويترز قد ذكرت أن طاقة تجري محادثات لبيع أصول لها في ألبرتا وكولومبيا البريطانية تنتج نحو 9359 مليون برميل من المكافئ النفطي يوميا إلى شركة بلو سكاي ريسورسز الخاصة. ولم يتضح حتى الآن إن كانت الصفقة ألغيت أم أن الشركتين ستحاولان استكمالها.

وتقول وثائق مبيعات طاقة أن الشركة ستدرس العروض الراغبة في شراء كافة أصولها الكندية أو كافة أصولها النفطية في العالم.

وذكرت الوثيقة أن أي صفقة “أقل من التخارج من بلد سيتعين أن تكون مكملة لمعاملات أكبر نطاقا وأن تقدم قيمة استثنائية”.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير ياسمين حسين)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword