محافظ المركزي التركي يهون من شأن تلميحات إلى خلاف بشأن خفض الفائدة في سبتمبر

محافظ المركزي التركي يهون من شأن تلميحات إلى خلاف بشأن خفض الفائدة في سبتمبر

محافظ المركزي التركي يهون من شأن تلميحات إلى خلاف بشأن خفض الفائدة في سبتمبر

محافظ المركزي التركي يهون من شأن تلميحات إلى خلاف بشأن خفض الفائدة في سبتمبر
© Reuters. محافظ البنك المركزي التركي شهاب كافجي أوغلو يتحدث في أنقرة يوم الجمعة. تصوير رويترز.

أنقرة (رويترز) – هون محافظ البنك المركزي التركي يوم الجمعة من شأن تلميحات إلى أن بعض أعضاء لجنة السياسة النقدية الذين أقالهم الرئيس رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي كانوا يعارضون خفض الفائدة الذي طالب به، وقال إنهم غادروا إما باختيارهم أو لأن البنك أراد ذلك.

وأقال أردوغان ثلاثة من أعضاء اللجنة، يُنظر إلى اثنين منهم باعتبارهما كانا يعارضان خفض الفائدة في الشهر الماضي، فيما يمهد لمزيد من تيسير السياسة، ودفع للهبوط إلى مستوى منخفض قياسي جديد.

وقال محافظ البنك المركزي شهاب كافجي أوغلو للصحفيين إن البعض يطرح افتراضات خاطئة بشأن إقالة أعضاء اللجنة، وإنه لا توجد مشكلة في البنك المركزي.

وأضاف ردا على سؤال عما إذا كان الإجراء قرارا للرئيس أم للمحافظ “جزء من الأمر كان محض اختيار أصدقائنا، وجزء منه كان اختيارنا نحن. الحديث عن الأمر كما لو كانت هناك مشكلة يضر بالمؤسسة، البنك المركزي”.

وقال “هؤلاء الأصدقاء كانوا يؤدون عملهم هنا لسنوات. ينبغي للناس أن تفهم الأمر جيدا قبل توجيه انتقادات”، وأضاف أن اللجنة ستتخذ قراراتها بناء على البيانات.

وقال محللون إن العضوين الجديدين اللذين تم تعيينهما باللجنة لا يملكان خبرات كبيرة بالسياسة النقدية، وسيؤيدان على الأرجح خفض أسعار الفائدة في الاجتماعات القادمة.

وتراجعت الليرة بشكل حاد منذ أن خفض البنك على غير المتوقع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس إلى 18 بالمئة الشهر الماضي. وهبطت الليرة إلى مستوى قياسي بلغ 9.24 مقابل يوم الجمعة، وبلغت خسائرها حوالي 19 بالمئة هذا العام.

وقال كافجي أوغلو إنه لا يوجد سبب منفرد لانخفاض الليرة، واستشهد بارتفاع الدولار أمام العملات الأخرى في الأسابيع القليلة الماضية.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword