عاجل: بيان الفيدرالي يصدر، إليك أبرز النقاط

عاجل: بيان الفيدرالي يصدر، إليك أبرز النقاط

عاجل: بيان الفيدرالي يصدر، إليك أبرز النقاط

عاجل: بيان الفيدرالي يصدر، إليك أبرز النقاط
© Reuters.

Investing.com – أصدر الفيدرالي اجتماعه الأخير والذي أشار فيه لاحتمالية تشديد السياسة النقدية عمّا قريب.

أبرز ما جاء:

– أشار مخطط الدوت بلوت، والذي يمثل رأي أعضاء لجنة السوق المفتوح- إلى أن الفائدة ربما ترتفع خلال العام المقبل 2022، رغم تأكيد باول على أن الفائدة ستظل قريبة من الصفر لأطول فترة ممكنة، لضمان التعافي الكامل.

– كما أشار محضر اللجنة إلى أن الأعضاء يخشون من التضخم المرتفع بقوة. وتراجعت توقعات الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام، كما يتوقع الأعضاء بأن معدل البطالة سيكون أقل من التقديرات الأولية. وكان بنك جولدمان ساكس (NYSE:) قد أشار في وقت سابق من اليوم إلى أن أكبر خطر يهدد الاقتصاد الأمريكي هو التضخم المرتفع.

– وخلال الاجتماع الأخير صوت جميع الأعضاء على إبقاء معدل الفائدة في نطاق 0.00% إلى 0.25%، والإبقاء على برامج شراء السندات مستقرة عند 120 مليار دولار في الوقت الراهن.

– اقتباس عن المحضر: “أشار الأعضاء إلى أنه لو اتخذ البنك قرار حيال تخفيض المشتريات خلال الاجتماع المقبل، ربما تبدأ عملية التشديد “التابرينج” مع المشتريات الشهرية في منتصف نوفمبر أو منتصف ديسمبر المقبل.”

– ويستهدف الاحتياطي الفيدرالي الانتهاء من تشديد السياسة النقدية لـ 120 مليار دولار، مخصصة شهريًا لشراء السندات، بحلول منتصف 2022، أي بتخفيض 15 مليار دولار شهريًا.

– ويدل المحضر على أن الفيدرالي قريب من أهدافه الاقتصادية، وربما يبدأ تطبيع (إعادة للوضع الطبيعي) للسياسة النقدية قريبًا.

– يشدد الأعضاء على أن قرار تشديد السياسة النقدية لا يعني بالضرورة اقتراب رفع معدلات الفائدة.

– اقتباس عن المحضر: “يرى المشاركون بالسوق إلى أن مخاطر التضخم الصاعدة طاغية بسبب اضطرابات الإمداد، والنقص في السوق العمل وهي عوامل قد تدوم أطول من المتوقع ويكون لها تأثيرات أكبر، وأكثر استدامة على الأسعار والأجور مقارنة بتوقعاتنا السابقة.”

رصد الأسواق

– ارتفع اليوم مع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين (أحد مقاييس التضخم)، ليقفز بحوالي 2% من انخفاضات اليوم، ويقترب من مستوى المقاومة الهام عند 1,800 دولار للأوقية.

– تمكن من استعادة بعض الخسائر، ليقلص خسائر جاوزت الـ 240 نقطة خلال تداولات اليوم، بسبب تقارير أرباح البنوك الأضعف من التوقعات، ولكن أسهم التكنولوجيا منحت المؤشر بعض القوة.

– تراجع الأمريكي لـ 94.123، ولكنه قريب من ذروته في عام.

– تراجع النفط تراجعًا هامشيًا مع بقاء قريب من مستوى 83 دولار للبرميل.

– تقدمت العملة الرقمية اليوم لـ 56,716 دولار للعملة الواحدة، لأن البعض يعتبرها ملاذ آمن من التضخم. ولكن الارتفاع الأكبر بين كان من نصيب عملة بينانس كوين التي سجلت ارتفاع بـ 5%. فيما تتراجع العملة الرقمية بحوالي 1%، مع تراجع زخم التداول، عقب ارتفاعات هائلة سجلتها العملة الرقمية الصغيرة.

– وعن سوق العملات الناشئة، ارتدت من أدنى مستوى في تاريخها مقابل الدولار قرب 9.1 ليرة تركية لكل دولار، وتستمر الليرة على ضعفها رغم تراجع مؤشر الدولار.

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword