عاجل: المركزي التركي يتصدى لإردوغان مرة أخرى، قرار الفائدة

عاجل: المركزي التركي يتصدى لإردوغان مرة أخرى، قرار الفائدة

عاجل: المركزي التركي يتصدى لإردوغان مرة أخرى، قرار الفائدة

عاجل: المركزي التركي يتصدى لإردوغان مرة أخرى، قرار الفائدة
© Reuters.

Investing.com – أصدر البنك المركزي التركي معدل الفائدة، ليظل مستقرًا عند 19%، في ظل ارتفاع التضخم التركي.

وصدرت أمس بيانات التضخم الأمريكية التي أوضحت بأن الاقتصاد الأمريكي ربما يشهد بالفعل تضخم مؤقت، بما ضغط على ودفعه للهبوط دون مستوى 93، وهذا ما دعّم قوة الليرة التركية، وبعض عملات الأسواق الناشئة مثل البيزو المكسيكي.

بدأ تداول بالضعف مقابل الدولار بسبب توقعات تشديد الاحتياطي الفيدرالي سياسته النقدية قبل الأوان، وهذا ما يضر بمعنويات السوق، ويدفع المستثمرين بعيدًا عن أصول المخاطرة العالية.

كما تضررت الليرة التركية من تكرار الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، دعواته لتيسير السياسة النقدية، وخفض معدل الفائدة قبل نهاية العام لتحقيق أهداف النمو، بتدعيم نشاط الاقتراض، ليزيد من ارتباك الأسواق.

فيما أكد محافظ البنك المركزي، شهاب كافجي أوغلو، على أن معدل الفائدة الحالي يتناسب مع وضع الاقتصاد التركي، وهو مشدد بما فيه الكفاية للسيطرة على التضخم المستمر بالارتفاع.

ولا تتوقع الأسواق أي تغيير في السياسة النقدية حتى الربع الرابع من العام الجاري.

عن تيسير السياسة النقدية في ظل التضخم المرتفع

قال بنك جولدمان ساكس (NYSE:) إنه استمر في الاعتقاد بأن البنك المركزي لن يكون لديه مجال لخفض أسعار الفائدة قبل الربع الرابع، وأن المخاطر تتعلق بتخفيضات لاحقة وأصغر مما توقع.

كما خفضت شركة سكوب رايتينج توقعاتها لخفض أسعار الفائدة، قائلة إن التضخم المرتفع بعناد من المرجح أن يحد من الانتقال إلى 17٪، بدلاً من 16٪، بحلول نهاية العام.

وقال دينيس شين، مدير التصنيف السيادي والقطاع العام في سكوب: “من الواضح أن تخفيضات أسعار الفائدة غير مطروحة على الطاولة في تركيا حتى الخريف، إن لم يكن الشتاء على أقرب تقدير”.

وأضاف شين: “في السابق، توقعنا أن تبدأ التخفيضات المبكرة لأسعار الفائدة في أواخر هذا الصيف مدفوعة بالضغط السياسي”.

وقال سيتي إن توقعات التضخم الأكثر صعوبة قدمت حجة قوية ضد التيسير النقدي هذا العام.

ما يدفع الليرة التركية للصعود اليوم

وبدأت تركيا توقيع اتفاقات لفتح خطوط المبادلات مع بعض البنوك المركزية، كان منها بنك الشعب الصيني، وآخرها البنك المركزي لدولة كوريا الجنوبية. وصل حجم الاتفاق مع كوريا الجنوبية لـ 2 مليار دولار أمريكي. مدة صلاحية الاتفاق تصل لـ 3 أعوام بداية من اليوم، ويهدف الاتفاق لتعزيز التعاون الثنائي للتجارة والمال والتنمية الاقتصادية للدولتين.

التحليلات الفنية:

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword