حظر الصين ينال من العملات الرقمية

حظر الصين ينال من العملات الرقمية

حظر الصين ينال من العملات الرقمية

حظر الصين ينال من العملات الرقمية

Investing.com – لم تدم انتفاضة العملات الرقمية طويلا بعد الأنباء الإيجابية بشأن توصل إيفراجراند إلى تسوية للديون، ليفاجئ السوق بهجمة صينية جديدة تزامنا مع تصريحات تصعيدية من رئيس هيئة الأوراق والبورصات الأمريكية، والتي نالت من حالة التعافي المؤقت للعملات الرقمية.

وأعلن بنك الشعب الصيني (PBoC) رسميًا عن مجموعة من الإجراءات الجديدة لمكافحة تبني في الصين، بما في ذلك تعزيز التنسيق الأقوى بين الإدارات في القضاء على نشاط العملات المشفرة.

أنشأت 10 سلطات بالدولة الصينية، بما في ذلك بنك الشعب الصيني، وإدارة الفضاء الإلكتروني في الصين ووزارة الأمن العام، “آلية تنسيق” لمنع اللاعبين الماليين من المشاركة في أي معاملات عملات مشفرة.

ووفقًا للإعلان، أكملت السلطات والمؤسسات المعنية تحسينات كبيرة على منصات مراقبة العملات المشفرة لتحديد معاملات العملات المشفرة غير القانونية بكفاءة،وقد شدد بنك الشعب الصيني (PBoC) على أن عددًا كبيرًا من الوكالات الحكومية ستقوم الآن بقمع العملات المشفرة عن كثب وفقًا للقوانين الصينية.

السوق الآن

وخسر سوق العملات الرقمية خلال أقل من 48 ساعة وحتى تلك اللحظات من تعاملات اليوم الأحد ما يقرب من 150 مليار دولار، لتنزلق القيمة السوقية من مستويات أعلى من 2 تريليون دولار إلى حوالي 1.85 تريليون دولار.

بينما تتداول الآن قرب مستويات الـ42 ألف دولار بتراجع تبلغ نسبته 1.5%، بينما قضت البتكوين أسبوع سيء خسرت خلاله 13% من قيمتها.

وذات الأمر حدث مع الإيثريوم  التي نزلت دون مستويات 3 آلاف دولار، بينما تتداول الآن عند مستويات 2.8 ألف دولار بتراجع 3.5% بينما جاء أسبوعها أكثر سوءا بعدما خسرت ما يقرب من 18 %.

وتراجعت بأكثر من 5.5% نزولا إلى مستويات 2.2 دولار بينما تراجعت بنسبة 7% خلال تعاملات أسبوع وتبلغ القيمة السوقية الآن 71 مليار دولار.

وانخفضت بينانس كوين  5% نزولا إلى مستويات 338 دولار، بينما تراجعت بحوالي 18% خلال أسبوع.

وتراجعت خلال تلك اللحظات بحوالي 2.6% بينما تتماسك قرب مستويات عند 0.922 دولار، فيما انخفضت بحوالي 15%.

وتراجعت الان بحوالي 9% نزولا إلى مستويات 130 دولار، بينما تتراجع سولانا بحوالي 20%، بقيمة سوقية 38.5 مليار دولار.

الخوف الشديد

تشير البيانات الحديثة من مؤشر الخوف والجشع للعملات المشفرة إلى أن سوق العملات المشفرة يمر بفترة من خوف المستثمرين مع تسجيل أدنى درجة على مدى ثلاثة أشهر عند 27 من أصل 100.

ينعكس التأثير الواسع الذي أحدثته المخاوف التنظيمية على السوق في مؤشر الخوف والجشع، والذي يسجل مرة أخرى خوفًا شديدًا بعد أن كان محايدًا في الأسبوع السابق وفي منطقة الجشع المتطرفة في شهر أغسطس.

عزز من تزايد حالة الخوف في الأسواق التعليقات الأخيرة من رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) غاري غينسلر حيث أعاد التأكيد على خططه لتوجيه هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) لاتخاذ إجراءات صارمة ضد سوق العملات المشفرة والعملات المستقرة متزايد النمو.

المقال لا يعبر عن توصية أو ترشيح، بل مجرد رصد لتقلبات السوق، حيث ينطوي التداول في العملات الرقمية على مخاطر عالية بما في ذلك مخاطر فقدان بعض أو كل مبلغ الاستثمار، علما بأنها لا تخضع بالكامل للهيئات والأسواق المالية.

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword