البرلمان يعقد جلسة للاقتراع على حكومة لبنان بعد تأخير ساعة لانقطاع الكهرباء

البرلمان يعقد جلسة للاقتراع على حكومة لبنان بعد تأخير ساعة لانقطاع الكهرباء

البرلمان يعقد جلسة للاقتراع على حكومة لبنان بعد تأخير ساعة لانقطاع الكهرباء

البرلمان يعقد جلسة للاقتراع على حكومة لبنان بعد تأخير ساعة لانقطاع الكهرباء
© Reuters. نواب البرلمان اللبناني ينتظرون بعد انقطاع الكهرباء في بداية جلسة برلمانية في بيروت يوم الاثنين. تصوير: محمد عزاقير – رويترز.

بيروت (رويترز) – بدأ البرلمان اللبناني يوم الاثنين جلسة من المقرر أن تناقش برنامج سياسة الحكومة الجديدة وإجراء تصويت على الثقة بها، وذلك بعد إرجائها قرابة ساعة بسبب انقطاع التيار الكهربي.

ويكافح لبنان ركودا عميقا إذ يؤدي نقص الوقود المتفاقم إلى توفر الكهرباء (SE:) المدعومة من الدولة لساعات قليلة إن وجدت، ويعتمد معظم اللبنانيين على المولدات الكهربائية الخاصة.

كان من المقرر بدء الجلسة في الحادية عشرة صباحا بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش)، لكن أنوار المبنى الذي يضم البرلمان انطفأت. وعندما بدأت الجلسة، قرأ رئيس الوزراء نجيب ميقاتي مسودة برنامج سياسة الحكومة.

قال ميقاتي للبرلمان “من رحم المعاناة ومن قلب معاناة بيروت… انبثقت حكومتنا لتضيء شمعة في هذا الظلام الدامس وتطلق شعلة الأمل”.

وقاطع رئيس البرلمان المخضرم نبيه بري رئيس حركة أمل الشيعية ميقاتي وطلب منه عدم قراءة كامل البيان الوزاري كونه تم توزيعه على النواب من قبل.

وقال بري “ما في ضرورة لازعاجك وقراءة البيان كله. فلنوفر الوقت بسبب مشكلة الكهرباء”.

جاء تشكيل حكومة ميقاتي بعد عام من الجمود السياسي الذي فاقم الضائقة الاقتصادية في لبنان.

وتعهدت الحكومة الجديدة باتخاذ إجراءات للتعامل مع الأزمة التي أصابت البلاد بحالة من الشلل، وهو ما يشمل محادثات مع صندوق النقد الدولي والبدء في إصلاحات.

وقالت مسودة برنامجها إنها ستجدد وتطور خطة سابقة للتعافي المالي، والتي حددت عجزا في النظام المالي بنحو 90 مليار دولار، وهو رقم أقره صندوق النقد.

لكن ميقاتي يواجه طريقا شائكا للوصول إلى أرضية صلبة يقف عليها الاقتصاد، فالخطة عرضة لخطر المرور بنفس المقاومة التي واجهتها من قبل من مسؤولين ومصرفيين، لكن البعض يعتقدون أن خطورة الأزمة قد تشجع الكثيرين على اتخاذ قرارات سبق أن عارضوها.

وتعرض النظام المالي في لبنان للانهيار في أواخر 2019. ويكمن السبب الجذري في عقود من الإنفاق غير المنضبط من جانب الدولة، والطريقة غير المستدامة التي كان يجري تمويلها بها.

ولا تزال دول الخليج التي اعتادت على تحويل الأموال إلى لبنان مترددة حتى الآن في انقاذ هذا البلد وهي تبدي انزعاجها من تنامي نفوذ جماعة حزب الله المدعومة من إيران.

وتعهد ميقاتي بإعادة لبنان إلى العالم العربي لكنه يواجه معضلة مع حزب الله الذي نجح في جلب الشحنة الأولى من المازوت الإيراني للمساعدة في تخفيض النقص المزمن في الطاقة الأسبوع الماضي

وقال ميقاتي يوم الجمعة إن الوقود الإيراني انتهاك لسيادة لبنان.

(تغطية صحفية مها الدهان وليلى بسام – إعداد محمود سلامة للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword