الأمم المتحدة: انهيار غير مسبوق لقيمة الريال اليمني والاقتصاد يحتاج لإنقاذ عاجل

الأمم المتحدة: انهيار غير مسبوق لقيمة الريال اليمني والاقتصاد يحتاج لإنقاذ عاجل

الأمم المتحدة: انهيار غير مسبوق لقيمة الريال اليمني والاقتصاد يحتاج لإنقاذ عاجل

الأمم المتحدة: انهيار غير مسبوق لقيمة الريال اليمني والاقتصاد يحتاج لإنقاذ عاجل
© Reuters. صراف يحصي أوراقا نقدية من الريال اليمني في صرافة محلية في مدينة عدن في 29 يونيو حزيران 2021. تصوير فواز سلمان – رويترز.

عدن (رويترز) – حذرت الأمم المتحدة مساء يوم الأربعاء من انهيار غير مسبوق لقيمة العملة المحلية في مناطق جنوب اليمن، مما يزيد من تفاقم الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والإنسانية في البلد الفقير الذي تعصف به حرب دموية منذ سبعة أعوام.

وقال مكتب ممثل منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن على تويتر “تدهورت قيمة الريال اليمني لتصل إلى مستوى غير مسبوق على الإطلاق في الأجزاء الجنوبية من البلاد”.

وأكد المكتب أن هناك حاجة ماسة لدعم الاقتصاد اليمني للحفاظ على استقرار العملة ولمنع مزيد من التدهور في الوضع الإنساني.

وواصلت قيمة العملة اليمنية هبوطها المتسارع لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام في تعاملات سوق الصرف غير الرسمية مساء الأربعاء في مدينة عدن الساحلية، ليقترب سعر الدولار من حاجز 1500 ريال، وهو ما يعدُّ أسوأ انهيار لقيمة الريال اليمني في تاريخه، ومنذ بدء الحرب في البلاد قبل سبع سنوات.

وطالب معين عبد الملك رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا يوم الثلاثاء بدعم دولي عاجل لتفادي انهيار اقتصادي كارثي في بلاده.

جاء ذلك خلال لقاء عبر الهاتف مع السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم.

وقال صرافون ومتعاملون في عدن لرويترز إن سعر الريال سجل انخفاضا غير مسبوق في سوق الصرف مساء الأربعاء إلى 1450 ريالا للدولار للشراء و 1490 ريالا للبيع، مقارنة مع 1350 ريالا الأسبوع الماضي.

وفقد الريال اليمني أكثر من ثلاثة أرباع قيمته مقابل الدولار الأمريكي منذ اندلاع الحرب في مطلع 2015، بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من في جنوب البلاد، وجماعة الحوثي التي تدعمها إيران، وتسيطر على الشمال، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

ويواجه اليمن، الذي يعاني أسوأ أزمة إنسانية في العالم وفقا للأمم المتحدة، ضغوطا وصعوبات مالية واقتصادية غير مسبوقة بسبب تراجع إيرادات النفط، التي تشكل 70 بالمئة من إيرادات البلاد، فضلا عن توقف جميع المساعدات الخارجية، والاستثمارات الأجنبية، وعائدات السياحة.

(اعداد ريام محمد مخشف للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

توضيح المخاطر: Fusion Media would like to remind you that the data contained in this website is not necessarily real-time nor accurate. All CFDs (stocks, indexes, futures) and Forex prices are not provided by exchanges but rather by market makers, and so prices may not be accurate and may differ from the actual market price, meaning prices are indicative and not appropriate for trading purposes. Therefore Fusion Media doesn’t bear any responsibility for any trading losses you might incur as a result of using this data.

Fusion Media or anyone involved with Fusion Media will not accept any liability for loss or damage as a result of reliance on the information including data, quotes, charts and buy/sell signals contained within this website. Please be fully informed regarding the risks and costs associated with trading the financial markets, it is one of the riskiest investment forms possible.

Related Posts

Enter your keyword